Kada je predsednik Belorusije Aleksandar Lukašenko pozvao svoj narod „da se skine i radi dok ga znoj ne oblije“, mnogi su taj strastveni poziv ozbiljno shvatili.

Belorusija se suočava sa jednom od najgorih ekonomskih prilika u proteklih nekoliko decenija. Dok vrednost rublje pada, a stepen nezaposlenosti raste, šta se drugo može osim da se radi napornije?

 

Бацька говорит – мы делаем #раздеватьсяиработать

A photo posted by marena zima (@marena_zima) on

„Tatica je rekao, mi radimo.“

Nekoliko dana nakon predsednikovog govora, neki Belorusi bukvalno su odgovorili na Lukašenkov zahtev, koga u zemlju neformalno zovu i „tatica“ (Batska).

Nekolicina je počela da na društvene mreže stavlja slike sa svog radnog mesta, i tu ništa ne bi bilo čudno da nisu… goli. Slike su išle uz haštag #getnakedandwork (#раздеватьсяиработать).

I kako to obično biva na društvenim mrežama, talaš se širi, i haštagu su doprineli i prijatelji iz Rusije, Ukrajine i država Baltika. Oni su se takođe razgolitili na radnim mestima. Možda vrućina doprinese da se još zemalja priključi ovoj akciji?

 

مواطنون يذهبون للعمل عراة تلبية لأوامر الرئيس! بينما كان الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو يلقي خطابا حول الابتكار في 23 حزيران/يونيو، أقدم على زلة لسان بأن قال لمواطنيه أن “يخلعوا ملابسهم” في العمل… فما كان من بعض البيلاروسيين إلا أن أخذوا كلامه بالحرف. لقد نشرت صور لأشخاص بيلاروس وهم أمام الكمبيوتر أو في ورشة بناء أو في مطابخ المطاعم….وهم عراة تماما في أماكن عملهم. وهذه الحملة الساخرة جدا انطلقت يوم الجمعة 24 حزيران/يونيو عبر مواقع التواصل الاجتماعي بهاشتاغ #раздеватьсяиработать (≠التعري-في-العمل)، وذلك ردا على الخطاب الذي ألقاه الرئيس البيلاروسي في الليلة الماضية. خلال هذا الخطاب الذي ألقاه الرئيس ألكسندر لوكاشينكو بمناسبة “منتدى الابتكار وتكنولوجيات المعلومات الحديثة”، قال: “يجب ببساطة التعري والعمل”. ولكن الرئيس البيلاروسي كان يقصد على ما يبدو “يجب ببساطة أن نتطور ونعمل”، ويبدو أن كلمتي “نتطور ونتعرى” قريبتان سماعيا في اللغة البيلاروسية. . . #صالح_الربيعي @salih._.56

A photo posted by بدون تحشيش منعيش (@bubbly.iraqi) on